حياته
  |  
ملحق
Cross

قائمة الشهداء

 

قائمة المسيحيين الذين قُتلوا في ماردين إبّان مجازر العام 1915

تمّ تكوين هذه القائمة، للمرّة الأولى، من قبل نائب طالب دعوى تطويب المطران مالويان، الأب سليم رزق الله الكبّوشيّ. لكنّها تضمّنت، ويا للأسف، معلومات غير دقيقة: وردت الأسماء نفسها أكثر من مرّة، لم تكن تواريخ الوفاة دقيقة، وتضمّنت بعض الأسماء من الذين لم  يُقتلوا في ماردين… 1

بالرغم من مراجعة القائمة عدّة مرّات، من باحثين آخَرين، لم تأت المراجعات بنتائج مرضية. لذلك، قام صاحب هذا الموقع بمراجعة شاملة ودقيقة، متوقّفًا عند كلّ اسم يرد في القائمة، متحققًا من هويّته، ومن ظروف قتله، بالاستناد إلى المراجع الموثوقة، فتمّ الإبقاء على بعض الأسماء وحذف أسماء أخرى. كما تشاور مع السلطات الأرمنيّة والسريانيّة، لضبط كتابة الأسماء ولفظها. وها هي القائمة الجديدة، المنقّحة والمُزاد عليها.

في هذه القائمة الجديدة، يرد فقط أسماء الذين تمّ ترحيلهم من ماردين، وقتلهم في القوافل المتلاحقة، أكانوا من الذين وُلدوا في ماردين أو خارجها. للأسف، لا نعرف أسماء جميع الذين لقوا حتفهم في هذه القوافل. نورد فقط الأسماء الأكيدة، والمدرجة في روايات الشهود الذين شاهدوا المجازر، أو كانوا جزءًا منها وتمكنوا من النجاة، أو سمعوا عنها من المشاركين فيها، من الأتراك أو الأكراد، وذلك في الوثائق الأساسيّة التالية: القسّ إسحق أرمله (أرمله)، الأب ماري دومينيك بِرّيه الدومينيكي (بِرّيه)، الأب جاك ريتوريه الدومينيكي (ريتوريه)، الأب ياسنت سيمون الدومينيكي (سيمون)، المطران جان نازليان (نازليان)، شهود دعوى تطويب المطران مالويان، عبدو بِزر (بِزر)، إبراهيم كَسبو (كسبو)، الأخت مريم الانتقال (مريم)، المطران إسرائيل أودو (أودو).

كان هناك ثلاث قوافل كبيرة من الرجال انطلقت من ماردين، في حزيران وتموز العام 1915. بعد التخلّص من الرجال والشباب أولاّ، شَكَّل الأتراك قوافل لاحقة من المبعدين تضمّ الشيوخ والنساء والأولاد، بعضهم مات على الطريق، والبعض الآخر وصل إلى رأس العين أو حلب، شبه ميت. تَوزَّعت القوافل على الشكل التالي:

- – قافلة الرجال الأولى، في 11 حزيران 1915. عدد المبعدين فيها: 417 ، جميعهم قُتلوا. (أرمله ص. 184-203 ؛ سيمون ص. 61-68 ؛ ريتوريه ص. 61-66 ؛ …)

– - قافلة الرجال الثانية، في 15 حزيران 1915. عدد المبعدين فيها: 266، قُتل منهم 99 ونجا الباقون بفضل العفو الصادر عن السلطان رشاد، بُلّغ إلى قائد القافلة على وجه السرعة من الخيالة القادمين من ديار بكر. (أرمله ص. 212-225 ؛ سيمون ص. 71-74 ؛ ريتوريه ص. 67-77 ؛ …)

– - قافلة الرجال الثالثة، في 2 تموز 1915. عدد المبعدين فيها: 600، جميعهم قُتلوا. (أرمله ص. 237-241 ؛ ريتوريه ص. 79-85 ؛ …)

– - قافلة النساء الأولى وبعض الرجال الذين أفلتوا من القوافل السابقة، في 17 تموز 1915. عدد المبعدين فيها: 260 (أرمله ص. 286) ؛ 250 (ريتوريه ص. 90) ؛ 250 (سيمون ص. 108).

– - عدّة قوافل من النساء العجائز والأطفال الرضّع، 26-31 تموز 1915. (نازليان ص. 343 ؛ ….).

– - قافلة من النساء السريانيّات في بدء شهر أب 1915. عدد المبعدين فيها: 300 ، لم يتمّ قتلهم. (أرمله ص. 308 ؛ …)

للاطلاع على هذه القائمة الجديدة، انقر هنا.

آخر تحديث للقائمة في نيسان 2020

1 Yves Ternon, Mardin 1915, Anatomie pathologique d’une destruction, Annales du Centre d’Histoire arménienne contemporaine, Tome IV, 2002, p. 359.

شارك:
Facebook
تويتر
إطبع
Go To Top
انتقل إلى أعلى الصفحة
الفصل السابق

المـراثي

المـراثي

Previous Chapter
Go To Top
متابعة القراءة
...ومرّة أخرى، يـَـتـلـطَّـخ الثوب الفرنسيسي بدم الشهداء...
LeonardMelki
© فارس ملكي 2013